لصحبة أكثر متعة، وحياة أفضل لكلبك: 8 أشياء تحتاجها الكلاب المنزلية

09/03/2016
شارك

لصحبة أكثر متعة، وحياة أفضل لكلبك:

8 أشياء تحتاجها الكلاب المنزلية

 

تعود إلى المنزل فيستقبلك بالترحيب والقفز دلالة على الفرح بقدومك، يرافقك في رياضتك اليومية، ويساعدك في أداء أعمالك المنزلية. إن الاعتناء بكلب لطيف عملية مبهجة، صحيح أن كل كلب يعتبر فريدًا من نوعه، لكن هناك احتياجات عامة تشترك فيها جميع الكلاب. وكونك أخذت على عاتقك مسؤولية الاعتناء به، فإن عليك معرفة احتياجاته وتلبيتها، لتغدو صحبته أكثر متعة، ويصبح الاعتناء به مصدر بهجة لا تنتهي. فيما يلي 8 احتياجات مادية ومعنوية لحياة أفضل لكلبك:

 

 

  1. الغذاء والماء والمأوى

 

المياه النظيفة، الطعام الجيد والمأوى، هي حاجات أساسية وضرورية لجميع الحيوانات الأليفة، ويشكل المضغ أو العض حاجة خاصة بالكلاب، قدم لكلبك العظام المنقوعة في مرق اللحم، أو اللعب المخصصة لذلك. إذا رأيت كلبك يعض شيئًا غير مناسب، فأحدث قليلا من الضوضاء مثل التصفيق، ثم خذ ما بفمه وأعطِه بديلا مناسبًا.

 

 

  1. الرفقة

 

الكلاب مخلوقات اجتماعية مثل الإنسان تماما، فهي بحاجة لقضاء الوقت مع الآخرين وعدم البقاء وحيدة. إن العزلة قد تجعل كلبك عدوانيًا تجاه الآخرين، فإذا كنت تتركه وحيدًا لأكثر من 4 ساعات يوميا، عليك أن تطلب من أسرتك أو أصدقائك قضاء بعض الوقت مع كلبك أثناء غيابك.

 

 

  1. القيادة

 

الكلاب بحاجة إلى قائد، والقيادة تعني توجيه الأوامر البسيطة، مثل طلب الجلوس أثناء تناول الطعام، أو إحضار الكرة. علمه كلمات معينة يفهم منها أوامرك. إذا كنت تستجيب لكلبك عندما يقفز عليك لتعطيه اهتمامك، فإنك تعلمه أنه يستطيع توجيهك، وهذا ما لا تريده، فالكلب يشعر بالأمان أكثر عندما يعلم أن صاحبه قائد متين ثابت على مبدئه.

 

 

  1. الاهتمام والمحبة

 

في الغالب، نحن كبشر لا نمنح كلابنا الاهتمام الكافي. إدماج الكلاب معنا في أنشطتنا اليومية، تبدو فكرة جيدة لإعطائها الاهتمام الذي تصبو إليه. اجعل كلبك يساعدك في إحضار الأغراض، أو رفع الأشياء من على الأرض أثناء ترتيب المنزل. إن السماح لكلبك بالمشاركة في الأعمال المنزلية اليومية تعتبر وسيلة رائعة لتوفير الاهتمام والمودة (والقيادة)، ويجعل الأعمال المنزلية ممتعة أكثر بكثير بالنسبة لنا نحن البشر أيضا. الحب هو الرفقة والاحترام والعمل الجماعي والثقة، فضلا عن الاهتمام والحنان.

 

 

  1. التمرين البدني

 

يمكن حل الكثير من المشكلات السلوكية لكلبك عن طريق زيادة أو تغيير طريقة ممارسته للرياضة البدنية. ومع مرور الوقت فإن الرياضة البدنية تؤثر بشكل مباشر على كيمياء الدماغ عند الكلاب، وبالتالي تعزيز المزاج العام ومجابهة آثار الإجهاد ورفع مستويات التسامح والسيطرة على المشاعر. بشكل عام فإن ممارسة الرياضة تجعل كلبك يشعر بشعور جيد طوال اليوم، حيث أن 30 إلى 40 دقيقة من المشي الخفيف ستكون كافية جدا لك ولكلبك معًا.

 

 

  1. التحفيز الذهني

 

الكلاب بحاجة إلى التحفيز الذهني وممارسة التدريبات التي تشتمل على تحدِّ ما. الألعاب مصدر تحفيز جيد، الكرات المطاطية سواء المضيئة أو تلك التي تصدر صوتًا تشكل مصدر متعة لا ينتهي، وستكتشف مقدار متعتها من خلال حماس كلبك للعب بها. أيضا ألعاب الخدع تعتبر وسيلة جيدة لكلبك لاستخدام دماغه.

 

 

  1. النوم والراحة

 

معظم الكلاب تحتاج إلى حوالي 17 ساعة في اليوم، ما بين غفوة واسترخاء. الراحة مهمة للكلاب لإدارة افجهاد الجسدي والعاطفي، حيث تسمح للجسم التخلص من هرمونات الأدرينالين والكورتيزول والتي تسبب التوتر لكلبك. جودة النوم خاصة في الليل تعزز إفراز هرمون الميلاتونين الذي يحمي خلايا الجسم ويقوي الجهاز المناعي.

 

 

  1. الثبات على القوانين

 

وجود القوانين يتيح لكلبك معرفة ما يجب ألا يفعله. فهي تساعده على تعيين الحدود السلوكية والاجتماعية المرغوبة وغير المرغوبة. عليك أن تقرر ما المسموح لكلبك، وما الأشياء غير المسموح له فعلها والثبات عليها من قبل جميع أفراد الأسرة، حيث يمكن للكلب استشفافها من خلال أسلوب التأديب الذي تتبعه، لغة الجسد، والممارسات اليومية مثل إلقاء التحية، وتناول الطعام.

 

 

الكلاب تستحق كل جهد تبذله معها، فهي مضرب المثل في الوفاء وحسن الصحبة، وهناك الكثير من القصص القديمة والحديثة التي تثبت ذلك مرة بعد مرة. فإذا كان لديك كلب، شاركنا تجربتك معه، أما إذا لم تكن من مقتني الكلاب، فأرسل هذه المقالة إلى أصدقائك من محبي الكلاب ليشاركونا تجاربهم.

 

إضافة تعليق


أليف على انستقرام